مجلة الإبداع العربي
أهلا بزوارنا الكرام..
طبتم و طاب ممشاكم...
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

أكتوبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية


مجلة الابداع العربي ..(ملائكةُ النور-وجان المارِج-وإنسان التُراب) بقلم الكاتب محمد ياسين لبنان

اذهب الى الأسفل

مجلة الابداع العربي ..(ملائكةُ النور-وجان المارِج-وإنسان التُراب) بقلم الكاتب محمد ياسين لبنان

مُساهمة من طرف صالح كحول في الإثنين يونيو 08, 2015 1:42 pm

(ملائكةُ النور-وجان المارِج-وإنسان التُراب)

-ملائكةُ النور أرواحُها من نور وجسدُها من نور مُسيرةٌ في تصرُفاتها وليست مُخيره ليس لها غرائز أو شهوات لا تتزاوج غِذائُها الحسنات في أعمالِها المُنجزات من حراسةِ الكون والخَلقّ والنبات أعمالها هناءٌ في هناء في حياةِ المُعجِزات

-جان المارِج أي ألجِن أرواحهُم من نور وجسدهُم من نار السُموم مُخيرين في تصرُفاتهُم وهُم جِنسٌ من المخلوقات صاحبةُ الغرائز والشهوات تأكُل وتشرب تتزاوج وتتكاثر تغزو وتتناحر
فيهم كُل الأديان مِنهُم المؤمِن ومِنهُم الكافِر فيهم من هُو عدوٌ لنفسهِ ومنهُم عدوٌ لمعشرهِ وسيرتهُ
أُنزِل لهُم مُرسلين يُنبِؤنهُم باليقين هُم في طبقاتٍ مُقيمين مِنهُم الخادِم ومِنهُم العامِر ومِنهُم الأرضي ومِنهُم السُفلي ومِنهُم المارِد ومِنهُم العِفريت ومِنهُم معشرُ الطاووس الرجيم ونسلهُ المُخلدين

هُم أهدافٌ مُنزرين محظورٌ عليهُم التعدي على التكوين يعيشون حياتهُم مُنتبهين من شُهُبِ ملائكةٌ مُجردين(لقد زينا سماء الدُنيا بمصابيح وجعلناها رُجوماً للشياطين وإعتدنا لهُم عذابَ السعير)للمُعتدين على معشَرِ بني أدم وما يملكهُ،ولديهم حياة أعدادُها دُهورٌ من سنين ومِنهُم ألووفٌ ومِنهُم مَن يملِك حياةً أذليه خالدين إلى يومِ ميعادٍ حِسابٌ يقين

-إنسان التُراب أرواحهُم من نور وجسادهُم من طين مُخيرين في تصرُفاتهم هُم جِنسٌ من المخلوقاتِ صاحبةُ الغرائز والشهوات تأكُل وتشرب تتزاوج وتتكاثر تغزو وتتناحر وهِم الجِنسُ المُفضل بين المخلوقات لدى الرب الخالق

والإنسان بطبعهِ عدوٌ لِخلقَهُ وخالِقَهُ فهو العدو المُبين ومن الضالين ليس هُناك من محظوراتٍ عليه بُسِط لهُ الكون مع التكوين لهُ الأفضليه على كُل المخلوقات وهُم تحت سُلطتهُ بما فيهم الحيوان والطير والحشرات والطبيعة والنبات
ميزتهُ الأقوى بين خلائِقِ الوجود لديه قُدرة الحواث الخمسه والعقل والفِكر الرزين جسَدٌ نحيلٌ ضعيف مُهين
وعلى الكتفين ملائكةٌ مُتلازمين وظيفتهُم كاتِبين وحارِسٌ من الجانِ قرين

أُنزِل لهُ مُرسلين عُمرهُ عشراتُ السِنين مِنهُم الأبيض والأسود وما بينهُم،فيهم سيئُ المنظر والوسيم يعتنِقون عِدة ديانات ومراجِع وحضارات مُقسمين على وجه الأرض قارات مُتحازبين
فيهم المُؤمِن والكافِر والمُلحِد وعبدةُ الشياطين
بينهُم أجناسٌ مُشوهين وممسوخين في الجَسَد وفي العقلِ مجانين

في بداية خلقهم قَتل قابيل أخوهُ هابيل بسبب الطمع والغيره وبدؤ يسفِكون دِماء المُوحِد والمظلوم والأسير والفتاة والجنين يعتدون على المُرسلين ويقتُلون منهُم يعيشونَ في البر والبحر فساداً ويحيون قهراً لأنفُسهِم غادِرين لبعضهِم بعضاً لا تكفيهِم الدُنيا وعينهُم لا تشبع ولا لطمعهم وجشعهُم من سبيل

إلى ما قبل النهايه أعدادٌ قليلةٌ مِنهُم يعملونَ عملاً حسناً وأعداداً كثيرةً يعملونَ عملاً سيئاً(فمن يعمل مِثقال زرةٍ خيراً يره ومن يعمل مِثقال زرةٍ شراً يره)

ومِنهُم يعتدونَ على الخَلقِ والخالِق ويتفوقون بشرهِم على إبليس الرجيم(قُتِل الإنسانُ ما أكفره)(أعوذُ بالله من شياطين الإنسِ ومُراد الجان)

حتى يأتي لواحدهِم الأجل عندها ينتظِرُ في مُستقرٍ للأرواح رُوحٌ بِلا جسد

وهُناك يبدأ التقييم فهي بدايه النهايه حياةٌ بالروحِ والجسد حياةٌ أزليه خالِده فيها جنةٌ وفيها نار يفصِلهُما صِراطٌ مُستقيم وعلى العُموم أن يمشيه

فمن كان كِتابهُ في يمينهِ نجا بسلامٍ ورياحين
ومن كان كِتابهُ في شمالهِ هلِكَ وبئسَ المصير

{كتابتي م يا}
avatar
صالح كحول
Admin

عدد المساهمات : 208
تاريخ التسجيل : 31/05/2015

http://ibdaa-arabi.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى